المقدمة :


اٍن التطورات السريعة في تكنولوجية المعلومات الحديثة والعولمة وازدياد متطلبات السوق الى متخصصين في مجالات الحاسوب وتكنولوجيا المعلومات دفعتنا إلى تأسيس كلية علمية و تطبيقية متخصصة في الحاسوب. لقد أنشئت كلية الحاسوب في مطلع العام الجامعي 2013 بمبادرة حكيمة وكريمة من قبل رئاسة الجامعة حيت عملت على اصدار قرار بترفيع مركز الحاسب الالي الى كلية الحاسوب ولقد شكل مركزالحاسوب الذي تأسس تحت مظلة جامعة عدن منذ عام 1995 النواة الأولى لكلية الحاسوب الالي. وكان الهدف الرئيسي من تأسيس الكلية تقديم عدد من البرامج قي مجالات البرمجة وتقنية المعلومات التي تسد احتياجات سوق العمل. ولتصبح خلال سنوات من إنشائها الأولى ضمن الكليات التي يسعى بل ويتنافس للدخول إليها الطلاب، لتميز برامجها الأكاديمية، ولجودة مخرجاتها التعليمية، ولكفاءة أعضائها من الهيئتين التدريسية والفنية.



رؤية الكلية :


تحقيق بيئة رائدة في برامجها الأكاديمية وأبحاثها العلمية وخدمة المجتمع محليا وإقليميا، تخرج كفاءات علمية متميزة في علوم الحاسب اللآلي.



رسالة الكلية :


التميز من خلال تحقيق الجودة في البرامج الأكاديمية، والبحوث العلمية، والخدمات الاستشارية والتدريبية لإعداد كفاءات علمية مبدعة لخدمة المجتمع محليا وإقليميا في مجال علوم الحاسب وتقنية المعلومات.

أهداف الكلية :


1. تقديم برامج أكاديمية متميزة في علوم الحاسب اللآلي تلبي سوق العمل وتطويرها بما تتوافق مع المعايير العالمية للجودة الأكاديمية.

3. تطوير البحث العلمي في علوم الحاسب اللآلي وتشجيعه من أجل التنمية والتقدم الاقتصادي للمجتمع.

4. إعداد بيئة محفزة لأعضاء هيئة التدريس لتطوير معارفهمومهاراتهم التعليمية والبحثية.

5. تنمية الموارد البشرية بفئاتها كافة، لتحقيق رسالة الكلية وبلوغ رؤيتها.

6. تنمية الموارد المالية، بما يساعد على توفير إمكانات مادية وتكنولوجية تخدم تطوير العملية التعليمية والبحثية.

7. بناء الشراكة مع القطاع الحكومي والأهلي والمجتمع بمؤسساته كافة وتطويرها لنشر تقنيات الحاسب وتقنية المعلومات وتوطيد استخداماتها.

8. تخريج كوادر متميزة في علوم الحاسب اللآلي ، تمتلك قدرات تمكنها من العمل في مجالات التكنولوجيا المختلفة والتنافس بقوة في السوق المحلية والإقليمية.

9. تعميق الفهم للمسئوليات المرتبطة بالمهنة واحترام حقوق الملكية الفكرية والخصوصية في استخدامات الحاسب وتقنية المعلومات في مجالات العمل المختلفة.

10. تعزيز روح التعاون والعمل الأكاديمي مع الكليات المناظرة داخل الوطن وخارجه لبناء أسس عمل مشتركفي البحث العلمي والأنشطة المختلفة.